منتدى الرومانسية والحب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وقـــا مــــت الــــقــــيــــا مــــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lostlove
عضـــــو مــــاسى
عضـــــو مــــاسى
avatar

عدد الرسائل : 975
العمر : 30
السٌّمعَة : 0
نقاط : 6
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

مُساهمةموضوع: وقـــا مــــت الــــقــــيــــا مــــــة   السبت يوليو 12, 2008 1:07 am





وقامت القيامه





سكون يخيم على كل شىء .. صمت رهيب .. وهدوء عجيب ....ليس هناك سوى موتى وقبور انتهى الزمان .. وقد فات الأوان ... صيحه عاليه رهيبه .. تشق الصمت .. يدوى صوتها فى الفضاء توقظ الموتى تبعثر القبور تنشق الأرض ... يخرج منها البشر ... حفاة .. عراة ...عليهم غبار قبورهم كلهم يسرعون ... يلبون النداء ..فاليوم هو يوم القيامه .

من غير كلام .. ينظر الناس حولهم فى ذهول هل هذه هى الأرض التى عشنا عليها؟؟ .. الجبال دكت ... والأنهار جفت .. والبحار اشتعلت فالأرض ليست الأرض والسماء ليست السماء ( يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار ) لا مفر من تلبية النداء .. فقد وقعت الأرض ومن هول مشهد البعث .. الكل يصمت .. كل الناس صامتون .. فلا صوت إلا صوت أرجلهم تلمس الأرض لمسا ( وخشعت الأصوات للرحمن فلا تسمع إلا همسا ) الكل مشغول بنفسه لا يفكر إلا فى مصيبته الآن قد اكتمل العدد .. من الإنس والجن والشياطين والوحوش .. ووقفوا فى أرض واحده صامتين .. خاشعين .. خائفين وسط الصمت والسكون .. وفجأه .. تتعلق العيون بالسماء .. إنها تنشق فى صوت رهيب يزيد الرعب رعبا .. والفزع فزعا .. والهول أهوالا .. وينزل من السماء ملائكه .. أشكالهم رهيبه .. يقفون على أركانها ( ويوم تشقق السماء بالغمام ونزل الملائكة تنزيلا ) يهبطون من السماء .. يقفون صفا واحدا ورغم هول مناظرهم وضخامة أحجامهم يقفون فى ذل وخشوع فيفزع الناس .. يسألونهم أفيكم ربنا ... فترتجف الملائكه .. سبحان ربنا .. ليس بيننا .. ولكنه آت .. فيرتجف أهل الأرض .. ويتوالى نزول الملائكه حتى ينزل حملة العرش فى مشهد مهيب .. ينطلق منهم صوت التسبيح عاليا فى صمت الخلائق يقولون :" سبحان ذى الملك والملكوت .. سبحان ذى العرش والجبروت .. سبحان الحى الذى لا يموت .. سبحان الذى يميت الخلائق ولا يموت ..سبوح .. قدوس .. رب الملائكة والروح" .. ثم ينزل الله تبارك وتعالى فى جلاله وملكه ... فيضع كرسيه حيث يشاء من أرضه .. ثم يهتف بأعلى صوته ..سبحانه فيقول : ( يا معشر الإنس والجن إنى قد أنصت إليكم منذ أن خلقتكم إلى يومكم هذا .. أسمع صوتكم .. وأبصر أعمالكم .. فانصتوا إلى .. فإنما هى أعماكم وصحفكم تقرأ عليكم .. فمن وجد خيرا فليحمد الله .. ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه ..)


يوم = 50.000 سنة


( وجاء ربك والملك صفا صفا * وجىء يومئذ بجهنم يومئذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى ) ويأمر الله بجهنم .. فتأتى فى مشهد عظيم تأتى ولها سبعون ألف زمام .. كل زمام يجره سبعون ألف ملك .. تزفر .. تغلى .. تكاد تتقطع من الغيظ .. يتصاعد منها الشرر كل شراره كالقصر والخلائق من حولها فى رعب , كل أمة على ركبها جاثيه .. وبينما هم كذلك .. إذا بزمام يكاد ينفلت من أيديهم .. ويتاطير اللهيب .. فيسود الرعب والفزع والصراخ .. لولا أن أدركتها الملائكه ( يومئذ يتذكر الإنسان وأنا له الذكرى * يقول ياليتنى قدمت لحياتى )

والناس أبصارهم زائغه .. فإذا بالشمس تدنو من الرؤوس فوقهم لا يفصل بينها وبينهم إلا ميل واحد ولكنها فى هذا اليوم حرها مضاعف فلا يقدر الخلائق على التحمل .. وأنت .. وأنا بينهم يبكون .. فتنهمر الدموع غزيره .. وينهمر عرقهم أكثر غزاره فمنهم من يصل العرق إلى كعبيه ومنهم إلى أذنيه ومنهم من من يكاد يغرق فى عرقه ... الكل ينتظر .. والموقف يزداد هولا .. ينتظرون وطال انتظارهم .. خمسون ألف سنه ... خمسوت ألف سنه .. تقف لا تدرى هل تصرف إلى جنه أم الى نار .. خمسون ألف سنه ولا شربة ماء تشرب .. ولا لقمه تأكل حتى تلتهب الأفواه من العطش ... وتحترق الأمعاء من الجوع والكل ينتظر ...منهم من ينادى ...رب ارحمنى ولو الى النار وأنت تسمع الأصوات فى أذنك .. ويرتعش جسمك




مكان خاص جداً


ولكن .. هناك بارقة أمل من الناس من سيحتمى من هذا الحر .. والزحام .. والفزع من الناس .. من يظلهم الله تبارك وتعالى تحت عرشه فمنهم شاب نشأ فى طاعة الله ومنهم رجل قلبه معلق بالمساجد .. يحب الصلاة .. يسرع إلى المسجد عندما يسمع الأذان ينتظر الصلاة بعد الصلاة ..

ومنهم رجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه .. فقام وتوضأ .. ووقف بين يدى الله .. يصلى ..

يقرأ القرآن تنزل دموعه .. فيأمنه الله يوم القيامة فهل أنت منهم إن أردت .. احجز لنفسك مكاناً معهم



للصفوة .. فقط ..


ولكن .. هناك من هم أعلى مقاماً .. يصرفون إلى الجنة بغير حساب ..

ينادى مناد : " ستعلمون من أصحاب الكرم اليوم .. ليقم الحمادون لله على كل حال فيقومون .. ويذهبون إلى الجنة " ثم ينادى الثانية : " ستعلمون من أصحاب الكرم اليوم .. هم الذين ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً )

ثم ينادى الثالثة : ستعلمون من أصحاب الكرم اليوم

كانوا ( لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة يخافون يوماً تتقلب فيه القلوب والأبصار ) لا شىء يشغلهم عن حبيبهم .. ربهم .. إذا سمعوا نداء الصلاة ..

يلبون ذاكرين الله على كل حال .. يقرأون القرآن .. ويسبحون .. ويحمدون ..

ويكبرون .. فينادى على كل منهم :

" أقرأ ورتل وارتق كما كنت ترتل فى الدنيا .. فإن منزلتك عند آخر آيه تقرؤها .. فيرتفع صوته بالقرآن .. يرتل .. ويصعد فى درجات الجنة .. ويصعد .. ويصعد حتى آخر آيه يقرؤها ..

فهذه هى منزلة فى الجنة



الأمل الأخير


ولكن .. ما حال بقية الناس .. يجثون على ركبهم .. خائفين ...

انظر .. أليس هذا هو آدم ؟!!

آدم أبو البشر .. من خلقه الله بيديه .. ونفخ فيه من روحه .. وأسجد له الملائكة يسرع الناس إليه .. اشفع لنا عند ربنا .. أساله أن يصرفنا من هذا الموقف فيقول :" إن ربى قد غضب اليوم غضباً لم يغضب قبله مثله .. ولن يغضب بعده مثله " .. نفسى .. نفسى

فيجرون إلى موسى .. فيقول : نفسى نفسى

وعيسى يقول : نفسى نفسى والكل معهم يهتف .. نفسى .. نفسى .. نفسى : وأنت معهم .. تهتف .. نفسى .. نفسى

فإذا بهم يرون محمداً صلى الله عليه وسلم : فيسرعون إليه ..

فلعله الأمل الأخير اشفع لنا عند ربنا ..

فينطلق إلى ربه .. ويستأذن عليه .. فيؤذن له ويقال له

سل تعط .. واشفع تشفع ..

والناس كلهم يرتقبون فإذا بنور باهر .. إنه نور عرش

الرحمن .. وتشرق الأرض بنور الله .. سيبدأ الحساب .. !! ينادى .. فلان فلان إنه اسمك انت تفزع من مكانك .. فيأتى عليك الملائكة .. يمسكون بك من كتفيك يمشون بك فى وسط الخلائق الراكعة على أرجلها وكلهم ينظرون

إليك .. صوت جهنم يزأر فى أذنك .. وأيدى الملائكة على كتفك ..

ويذهبون بك لتقف أمام الله..للسؤال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وقـــا مــــت الــــقــــيــــا مــــــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحــــلـــــى دنــــيــــــــــــا :: دنيا الحب :: المنتدى الأسلامى-
انتقل الى: